ثورة 25 يناير

مشاهد من ثورة الغضب

مشاهد من ثورة الغضب 25 يناير إلى 2 فبراير

عمري الآن ٢٥ عاماً ، لم أشهد خلالهم ٩ أيام أكثر تأثيراً في حياتي من هذه الأيام التسع (٢٥ يناير ٢٠١١ إلى ٢ فبراير ٢٠١١) ، هذه الأيام لم تؤثر فيّ أنا فقط ، هذه الأيام يمكنني أن أجزم أنها أكثر الأيام تأثيراً في نفوس كل المصريين، سأصف ما حدث في هذه الأيام من خلال مشاهد يمكنك تخليها معي ان لم تكن قد شاهدتها حقيقة

يوم الثلاثاء ٢٥ يناير

خروج أكثر من ٢٠٠٠٠ متظاهر في القاهرة في اتجاه ميدان التحرير لمطالبة النظام و السلطة في مصر بالكف عن الظلم و الاستبداد للشعب المصري و دعوته إلى تنفيذ مطالب محددة تعطي المواطن المصري حقوقه و تشعره بأنه انسان.

– مشهد: أب يحمل طفله و الطفل يمسك بورده و يقدمها لأحد عساكر الأمن المركزي معبراً عن سلمية التظاهر و العسكري يبتسم للطفل

– مشهد: جموع المظاهرة جميعاً تؤدي صلاة الظهر و العصر في جماعة على الأسفلت في منظر لم تشهده مصر منذ زمن بعيد

– مشهد: بدء الأمن في استخدام العنف مع المتظاهرين و ضربهم بالهراوات لتفريقهم و يصرخ المتظاهرين “سلمية سلمية سلمية”

يوم الأربعاء ٢٦ يناير

استمرار المظاهرات و زيادة عدد المتظاهرين أكثر و أكثر و انضمام محافظات أخرى كالأسكندرية و السويس ووصول عدد المتظاهرين الكلي الى ما يقارب ال ١٠٠٠٠٠ متظاهر في الميادين العامة

– مشهد: الصحفي الباسم الكهل محمد إحسان عبد القدوس يتم سحله على الأرض بواسطة ٤ مخبرين في مظاهرة سلمية أمام نقابة الصحفيين

– مشهد: عساكر الأمن المركزي تضرب المتظاهرين بالهراوات بشدة و عنف بعد محاصرتهم أمام أحد الجراجات العامة

– مشهد: أحد المتظاهرين ينقض بقوة على مردوم أمني مكون من أكثر من ١٠ عساكر أمن مركزي

– مشهد: مدرعة أمنية تستخدم خراطيم المياه لتفرق المظاهرة و يجري المتظاهرين للنجاة بأرواحهم و يظهر من بينهم شاب لا يتعدى العشرينات من عمره و يقف ببسالة أمامها مانعاً أيها التحرك و تعلو الهتافات التشجيعية و يسانده بعض المتظاهرين

– مشهد: أحد عساكر الأمن المركزي يصاب في الاشتباكات، و المتظاهرون هم من يحملوه و يجرون به من أجل إسعافه

يوم الخميس ٢٧ يناير

عدد المتظاهرين يقل نسبياً و دعوات على الفيسبوك و تويتر لمظاهرة يوم الجمعة بعنوان “جمعة الغضب” و أنباء عن تصادمات عنيفة جداً بين المتظاهرين و الأمن في السويس و قطع الاتصال في المدينة

– مشهد: أحد المتظاهرين يتجاوز عمره الستون عاماً ينام على الأرض و يهتف باسم مصر

– مشهد: الفنان “عمرو واكد” و الناشطة السياسية “جميلة اسماعيل” يهتفون وسط شباب المظاهرة (يسقط حسني مبارك)

– مشهد: الآف النشطاء على الانترنت يدعون الى “جمعة الغضب” و توتر ملحوظ من قيادات أمريكا و اسرائيل خوفاً على مصالحهم في مصر

يوم الجمعة ٢٨ يناير

تم قطع الانترنت و الاتصالات تماماً عن مصر و عزلها عن العالم الخارجي و منع تردد قناة الجزيرة و الجزيرة مباشر على القمر الصناعي نايل سات، و اشتداد ملحوظ في استخدام العنف ضد المتظاهرين و انسحاب تام و مفاجئ للشرطة عند الساعة الخامسة و نصف مساءً و البدء في تنفيذ حظر التجوال في شوارع مصر، تخريب شديد للمحلات التجارية و الأماكن العامة و سرقة المتحف المصري و حرق مبنى الحزب الوطني الرئيسي و هروب العديد من السجناء من السجون العامة و انتشار الفساد التام

– مشهد: الآف الجموع المتظاهرة تؤدي الصلاة في ميدان التحرير و تحاول مدرعات الشرطة تفريق المتظاهرين من الصلاة بتوجيه مدافع المياه الى المصلين أثناء تأدية الصلاة، و يستمر المصلين في أداء الصلاة

– مشهد: عربات و دبابات الجيش تنزل الى الشوارع المصرية للمرة الأولى في تاريخ مصر الحديث و بدء حظر التجوال و الشعب يستقبل الجيش بالترحابو لا أحد من المتظاهرين يستجيب لحظر التجوال

– مشهد: تكوين لجان شعبية من الشباب للمحافظة على الممتلكات العامة و الخاصة و المتحف المصري ضد أعمال التخريب

– مشهد: الرئيس مبارك يظهر للمرة الأولى على شاشات القنوات الفضائية و المحلية ليخاطب الشعب و يعلن عن إقالته لحكومة أحمد نظيف و إعلانه عن نيته البدء في تشكيل حكومة جديدة ابتداءً من الغد السبت و تعيين نائب رئيس للدولة “عمر سليمان”

يوم السبت ٢٩ يناير

عودة خطوط الهاتف النقال الى العمل بعد احتجاجات شديدة من المواطنين عبر القنوات التلفزينية و الفضائيات لكن الانترنت ما يزال مقطوعاً و لا توجد امكانية في إرسال الرسائل، فقط امكانية الاتصال، استمرار المظاهرات السلمية مع وجود الجيش و حظر التجوال من الساعة ٤ عصراً الى الساعة ٧ صباحاً و توقف عمل البورصة و البنوك خوفاً من عمليات النهب و السرقة

يوم الأحد ٣٠ يناير و الاثنين ٣١ يناير

لا يزال الانترنت مقطوعاً تماماً عن مصر و لاتزال البنوك و البورصة مغلقة حتى اشعار آخر ، تم تكوين لجان شعبية من الشباب للدفاع عن الممتلكات الخاصة و العامة

يوم الثلاثاء ١ فبراير

مرور اسبوع كامل على بدء ثورة الشعب على على الظلم و الفساد في مصر و خروج اكثر من مليون ونصف متظاهر في ميدان التحرير و مليون متظاهر في الأسكندرية و جميع القنوات المحلية و الفضائية تستضيف الشباب و تتلقى الاتصالات الهاتفية من الشعب المذعور من المجرمين الهاربين

– مشهد: ظهور الرئيس للمرة الثانية على شاشات التلفزيون بخطاب مؤثر في القلوب المصرية و وعده للشعب بعدم وجود نية مسبقة له في الترشح للرئاسة مرة أخرى و الموافقة على تعديل مادتين من الدستور المصري ٧٦ و ٧٧ و المتعلقة بالترشح للرئاسة

– مشهد: العديد من المكالمات الهاتفية تصل لبرنامج ٩٠ دقيقة مباشرة بعد خطاب الرئيس من “مجموعة من النساء” تبكي بشدة و تهتف للرئيس و تلوم الشباب على ما فعلوه بالرئيس البطل المغوار الذي نصر البلاد صاحب أول ضربة جوية و مجموعات تدعوا لخروج مظاهرات مؤيدة للرئيس

يوم الأربعاء ٢ فبراير

عودة الانترنت الى العمل مرة أخرى و انتشار متظاهرين مؤيدين لمبارك و حكمه بعد أسبوع كامل من المظاهرات المضادة له و المطالبة بإسقاط نظامه و رموزه جميعاً، هذا الأسبوع الذي أرى العالم مدى تحضر الشباب المصري و سلميته و رقيه، في هذا اليوم بدء المتظاهرون في الانقسام الى ٣ أقسام، قسم مؤيد لخطاب الرئيس مبارك و نزل في مظاهرات من أجل بقاء مبارك في السلطة بل و ترشيح نفسه مرة أخرى، وقسم اقتنع بالخطاب و يريد إعطاء الرئيس فرصة أخرى لإظهار حسن نيته من عدمها، و القسم الأخير مرابط في ميدان التحرير متمسكاً بمطالبه في إسقاط النظام و رحيل مبارك عن السلطة حالاً، و ينتهي اليوم بدون أي ظهور جديد للرئيس بعد اشتباكات دامية بين مؤيديه و معارضيه

– مشهد: اشتباكات عنيفة بين مؤيدي مبارك و مضاديه و استخدام الخيل و الجمال في التهجم على المتظاهرين المضادين لحكم مبارك و المتمسكين بمطالبهم كاملة، و الجيش يقف بشكل “سلبي” بين الطرفين و لا يتدخل لفض الاشتباكات

– مشهد: المؤيدين لمبارك يلقون القنابل النارية على المتظاهرين العزل المضادين لمبارك و تراشق بالحجارة بين الطرفين في مشهد مشابه لما يحدث في فلسطين المحتلة

في النهاية أترككم مع بعض الصور لما حدث خلال هذه الأيام ، للمشاهدة اضغط هنا

Written by admin in February 3, 2011 / 656 Views

8 Comments

  • Salem Sayed February 3, 2011 at 6:19 pm

    Ya reet tezwed sowar 3al el mashahed

    Reply
  • Tweets that mention مشاهد من ثورة الغضب « Mohammad Nabil – Egyptian Senior Web Designer | Frontend Engineer -- Topsy.com February 3, 2011 at 6:54 pm

    […] This post was mentioned on Twitter by Kriti Bhaskar, Ahmed El- Houssini. Ahmed El- Houssini said: "مشاهد من ثورة الغضب" تدوينة من محمد نبيل تُلخص احداث الثورة من بديتها حتى يومنا هذا-3 فبراير http://bit.ly/gmotcD cc/ @mohammadnabil #Jan25 […]

    Reply
  • محمد نبيل February 3, 2011 at 6:58 pm

    أوعدك اني هحاول أوفر كل الصور الممكنة للمشاهد

    Reply
  • hosatr February 3, 2011 at 10:18 pm

    نحن كمصريين ليس من شميتنا ان نهين قادتنت ولطالما بقى له فى السلطة اشهر معدودة فلا يجب ان ننساق وراء الاجندات الخارجية التى تريد هدم البلاد طالما ان الريس قد وافق على كل مطالبنا

    Reply
  • hosatr February 3, 2011 at 10:21 pm

    الرئيس هو بطل الحرب والسلام ويجب ان يعامل بقية فترته الرئيسية معاملة حسنة تليق بشيمات الشعب المصرى

    Reply
  • Mohamed Ramadan February 5, 2011 at 1:15 pm

    انا مش عارف مين بالظبط اللي بيحدد شميتنا وسماتنا و اصالتنا و …؟؟ الحكومة والا احمد شفيق والا عمر سليمان ؟؟ وكانت فين شيمتنا و الكلام المكلبظ ده و الشباب بيتقتل ساعة الفجر في ميدان التحرير بدم بارد ؟؟؟

    Reply
  • نادر احمد محمود جاد March 10, 2011 at 8:19 pm

    اقسم بالله مهما تحكوا اوتكتبوا عن ثوره مصر لن يستطيع التعبير الا من حضر وعاش داخل جمهوريه ميدان الشهداء ونرجوا ان تكون الكلمه للشعب والحريه للشعب فى اختيار كل شيىء الدستور والرئيس والبرلمان والوزاره

    Reply
  • نادر احمد محمود جاد March 10, 2011 at 8:24 pm

    الى عايز يجامل الرئيس يرح له شرم الشيخ والى عايز مصر يروح ميدان الشهداءوياريت كان راحوا قبل مايشغلوا كما يدعوا

    Reply
  • Please Post Your Comments & Reviews

    Your email address will not be published. Required fields are marked *