قصص نجاح

حكاية لعبة…عفواً أقصد حكاية عصفورة!

قصة نجاح موقع تويتر

الأم: “أنا عرفت انك مأكلتش سندوتشاتك النهاردة ”
الإبن: “عرفتي ازاي، انتي مكنتيش موجودة في المدرسة”
الأم: “العصفورة قالتلي”

هذا الحوار مررت به بنفسي و أنا طفل، لم اكن أعلم أن بعد ٢٠ عاماً ستصبح هذه العصفورة حقيقية و تنقل الأخبار بين الناس، نعم حقيقية ، و اسمها twitter

ان لم تكن تعرف ما هو twitter فعلى الأرجح أنك قضيت العامين الماضيين في أحد الكهوف 🙂 و لكن لا تقلق فسأخبرك عنه الآن

نبذة عن موقع twitter وخدماته
twitter هو موقع على شبكة الانترنت، يمتلكه و يعمل عليه شركة twitter ، يقدم خدمة الشبكات الاجتماعية والمدونات الصغيرة، وتمكين مستخدميه من إرسال وقراءة الرسائل و التي تدعى “تويت” أو “tweet” ، و هي عبارة عن رسائل نصية تتكون من 140 حرف فقط تظهر في صفحة المستخدم و صفحات التابعين له.
للمزيد عن twitter يمكنك زيارة الموقع و الإشتراك به مجاناً عبر الرابط التالي:
http://www.twitter.com

بداية twitter
تكمن بداية twitter في “جلسة عصف ذهني طوال اليوم” بين أعضاء مجلس إدارة شركة Odeo، و بينما كان جالساً في حديقة على مقعد الأطفال ويتناول الطعام المكسيكي، قدم “جاك دورسي” فكرة أن يقوم الشخص باستخدام خدمة الرسائل القصيرة للتواصل مع مجموعة صغيرة من الأفراد خلال شبكة معينة ، تم البدء في مشروع twitter في 21 من شهر مارس لعام 2006 و تم الإعلان عن النسخة النهائية في 15 يوليو من نفس العام.
في أكتوبر 2006 قام كل من “بيز ستون” “إيفان ويليامز” و “جاك دورسي” بتكوين شركة جديدة قامت بالإستحواذ على شركة Odeo و موقعها odeo.com و تطبيق Twitter بمساعدة مالكي الأسهم و بعض المستثمرين و أصبحت شركة twitter شركة رسمية قائمة بذاتها

نمو و تضخم twitter
بعد انطلاق خدمة twitter و انتشارها بين عموم المستخدمين أصبحت الأرقام كبيرة جداً !!

– في الربع الأول من عام 2007 وصلت عدد الرسائل أو tweets في موقع twitter إلى 400 ألف رسالة
– بعدها بعام واحد فقط و في الربع الأول من عام 2008 زادت الرسائل بين المشتركين إلى أن وصلت إلى 100 مليون رسالة
– مع نهاية عام 2009 أصبح عدد الرسائل 2 مليار رسالة خلال كل 3 شهور
– في فيبراير 2010 أصبح مستخدمي twitter يرسلون 50 مليون رسالة يومياً
– في الربع الأول من 2010 زادت عدد الرسائل المرسلة في twitter عن 4 مليار رسالة
– أعلنت شركة twitter أن عدد تطبيقات twitter سواءً على الهواتف المحمولة أو على منصات الحاسبات زادت عن 70 ألف تطبيق

معلومات و إحصائيات عن twitter
– مؤسسي الموقع:
جاك دورسي (34 عاماً)
ايفان ويليامز (38 عاماً)
بيز ستون (36 عاماً)

– العائد الربحي لعام 2010:
150 مليون دولار أمريكي

– عدد الموظفين في الشركة:
351 موظف

– ترتيب الموقع في Alexa:
10

– عدد مستخدمي twitter حول العالم:
190 مليون

في النهاية وقبل الختام أود أن أشارككم بعض الخواطر و الدروس المستفادة من twitter:
– بدأ twitter في عام 2006 بثلاثة أشخاص فقط و الآن أصبح عدد موظفيه يزيد عن 350 موظف
– يمكننا الآن و بكل بساطة معرفة ما يحدث في الوقت الحالي عن أي موضوع بالبحث في twitter
– المشروع الناجح يبدأ غالباً صغير و ينمو حتى يكبر و يتضخم
– عرضت شركة Google أن تستحوذ على twitter مقابل 635 مليون دولار و لكن لم تقبل شركة twitter بالعرض
– مؤسسي موقع twitter لم تتجاوز أعمارهم الـ 40 عاماً وهم الآن ذوي شأن عظيم في مجال الأعمال ، لذا ابدأ صغيراً تنجح صغيراً و تستمع بنجاحك في فترة شبابك

في الختام أترككم مع بعض الصور لشركة twitter

Twitter-Office-Photo-3

Twitter-Office-Photo-4

Twitter-Office-Photo-5

Twitter-Office-Photo-6

Twitter-Office-Photo-7

Twitter-Office-Photo-8

Twitter-Office-Photo

Twitter-Office-Photo-2

Written by admin in December 21, 2010 / 31 Views

6 Comments

  • محمد مروان December 21, 2010 at 11:44 am

    gameeeeeeeeeeeeeed

    Reply
  • elshimaa December 21, 2010 at 3:00 pm

    Beautiful story,
    really any success would have small to grow up ,because a project called successful, Waiting for the following story
    soon to be your story and I’m with you
    🙂
    Good luck

    Reply
  • م/علاء December 23, 2010 at 8:08 pm

    قصه جميله من اجمل العبارات اللي قريتها في الموضوع وشدتني
    انهم قعدوا قعده عصف ذهن فكم نحتاج بالفعل الى عصف اذهاننا واختيار
    الخطوات المؤديه الى تحقيق اهدافنا طبعا موضوع جميل من مواضيع سلسلتك
    الرائعه

    Reply
  • محمد نبيل December 25, 2010 at 7:05 pm

    محمد مروان
    شكراً يا جااااامد ع المتابعة 🙂

    Reply
  • محمد نبيل December 25, 2010 at 7:07 pm

    زوجتي العزيزة
    أكيد أي نجاح يبدأ صغير و يكبر بيكون الشعور بيه أفضل بكتير من النجاح الكبير مرة واحدة ، لأنك تشعر بأن النجاح الذي يكبر و ينمو يجعل أعيننا دائماً إلى القمة و الهدف و لا نهدأ حتى نصل إليه … و إن شاء الله تكون قصة النجاح القادمة عن نجاحنا معاً 🙂

    Reply
  • محمد نبيل December 25, 2010 at 7:09 pm

    م/علاء
    شكراً جزيلاً على متابعتك المستمرة للمدونة و شكراً لمشاركاتك في المواضيع ، أتفق معك تماماً بأننا نفتقد ميزة أساسية عند الغرب و هي استخدام “العصف الذهني” من أجل إخراج أفكارنا ، للأسف لا تزال الفردية تتملك معظمنا , أتمنى أن تساعد هذه السلسلة في إيضاح بعض أساليب النجاح ، وشكراً مرة أخرى للمتابعة

    Reply
  • Please Post Your Comments & Reviews

    Your email address will not be published. Required fields are marked *